في يوم المرأة العالمي أرى بأننا مدعوون للنظر بعين ناقدة إلى التعميم الغربي لنموذج المرأة المتمكنة، وعدم النظر إلى هذا النموذج وكأنه النموذج الوحيد الأمثل القابل للحياة، والعابر للقارات، وأن ما سواه ظلم وقمع وجهل. ساحة المرأة كانت ولازالت ساحة تثير شراهة القوى والايدولوجيات لتبنيها ولنسب الفضل لها في إنصافها.. الكل يدعي وبتطرف، أنه الحل الأفضل لها.
أما في موضوع المساواة فإنني أرى أن من الأولى لنا التحدث عن العدالة والإنصاف، وأن الأولوية التي يجب أن تعمل عليها في عالمنا المعاصر هو التعليم والتنوير وحرية الرأي والاختيار.
في الإعلام نستطيع الحديث عن الموضوع على مستويين، الأول هو وضع النساء في الإعلام وصورتهن، حيث تميل وسائل الإعلام وخاصة المرئية منها إلى وضع صورة نمطية للمرأة التي تقدم للإعلام فنراها حينا ضحية وحينا أخرsuper women,  دون طرح حلول حقيقية تتصدى لهمومهن ومشاكلهن، في حين أن الإعلام أحيانا وبصورة مبتذلة يقدم نموذج المرأة وكأنها كائن لا يصلح إلا للطبخ والمكياج وعرض الأزياء متجاهلين الإنجازات الحقيقية للنساء في مجالات غير تقليدية ومختلفة. أما المستوى الثاني فهو مستوى النساء العاملات في الإعلام، بيئة العمل الإعلامي بيئة فيها تحديات صعبة، سواء كانت في المكتوب أو المسموع او المرئي، وهنا نقع مرة أخرى في عقلية التنميط، والفهم المغلوط لما يجب أن تكون عليه صورة المرأة في وسائل الإعلام، فنجدها تأخذ مهمات صحفية تقليدية، وتوكل المهمات التي تنطوي على تحدي للرجال، فتوكل برامج وصفحات المنوعات للنساء، وتوكل البرامج السياسية والاقتصادية للرجال في الأغلب. في سلّم الترقيات الوظيفية في وسائل الإعلام في عالمنا العربي، قلّما نجد نساء على رأس هرم المؤسسات الإعلامية، فلا توزيع عادل للمكتسبات في هذا الاتجاه، الأمر الذي يحتاج منا جميعا إلى وقفة تأمل لتعديل والتقدم في إنصاف المرأة في هذا الجانب.
أرى دائما أن الحل يجب أن يبدأ من الأسرة والمؤسسات التعليمية لزيادة ثقة النساء بأنفسهن وتزويدهن بالجرأة الكافية للمطالبة بحقّهن، فكلّ جهد يبذل بعد ذلك خارج الأسرة والمدرسة سيكون قليل الفائدة والتأثير.

سمر غرايبة

إعلامية/ خريجة صحافة وإعلام/جامعة اليرموك
اعمل حاليا معدة ومقدمة برامج
برنامج يوم جديد الصباحي اليومي/التلفزيون الاردني
وبرنامج إذاعي مسائي أسبوعي يحمل عنوان مضافات أردنية _على إذاعة الأمن العام

Pin It on Pinterest

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

Dialectic Institution will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.