لو يجيء يوم وينتفي فيه اليوم العالمي للمرأة، حينها تكون المرأة قد كرّست حضورها ونالت بما تستحقّ كامل حقوقها فيتوازن المجتمع وفي التوازن سلام.

في يومها أتوجه إلى المجتمع وليس إليها فقط، أتوجه إليه وأتطلّع إلى يوم تنافسي بين الكفاءة والكفاءة بمعزل عن الجنس، أتطلّع إلى إبداع يضيء على مساحة الأوطان بفعل منح من يستحقّ مساحة والأكيد أن للمرأة في هذه المساحة مساحة كبرى لأنها ستجهد لإثبات نفسها والتعبير عن قدرتها فيفوز المجتمع بطاقات وعطاءات.

أكثر من قرن والمطالب نفسها تتكرّر ما يشير إلى الأسباب التي تعيق تطوّر المجتمعات لأن المرأة حين تعطى الضوء فإن شمس الحضارة تكون أسطع.

فيرا يمّين

عضو المكتب السياسي في “تيار المرده”- لبنان

Pin It on Pinterest

You have successfully subscribed to the newsletter

There was an error while trying to send your request. Please try again.

Dialectic Institution will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.