Close

سوسن صفا ل “مؤسسة دياليكتيك”: “أداء الإعلام اللبناني كان جيّدا نسبيّا..ولكن”

سوسن صفا[1]ل “مؤسسة دياليكتيك”:

 “أداء الإعلام اللبناني كان جيّدا نسبيّا..ولكن”

 
ما هي التحديات التي تواجهينها في عملك وعلى المستوى الشخصي في زمن الكورونا؟
.على المستوى الشخصي تعرضت كإعلامية في زمن كورونا لتحديين أساسيين: تحدي صحي وآخر نفسي
التحدي الصحي تمثل في عدم القدرة على التزام الحجر المنزلي أسوة بالجميع، والذي رتب تحدي إمكانية انتقال العدوى بالفيروس،علما أنني ملتزمة بجميع الإرشادات المتبعة في عملية الوقاية
.من الناحية النفسية أثار هذا الخروج ، الكثير من الضغط النفسي كوني أم ل٣ أولاد، وبالتالي الخوف على العائلة يقع ضمن التحديات الصعبة جدا ، ويجعلنا في لحظة من اللحظات أمام أسئلة مفصلية مثل هل نكمل في ميدان العمل؟ خصوصا وانه في بداية انتشار الفيروس كنا امام معركة من نوع جديد لناحية الجهل بأساليب المواجهة وخوض هذه الحرب اضافة الى الخوف من امكانية نقل الفيروس الى افراد العائلة ما رتب تباعدا جسديا داخل المنزل خوفا عليهم.
ما هي المسائل ذات الأولوية بالنسبة لتصدي للفيروس في التغطية الإعلامية بالنسبة إليك؟ وما هو الدور الذي يجب ان تلعبه وسائل الاعلام؟
الأهم في معركة التصدي هو التخلص من عامل الخوف والتمسك بالأمل بان غدا سيزول هذا الفيروس وبأننا نمر في مرحلة صعبة. أما الدور الأساسي لنا فيتلخص بدور توعوي توجيهي، في كيفية اتباع الإجراءات الواجبة، مع شرح مفصل لكل ما نعرفه وما نكتشفه عن هذا الفيروس، خصوصا وان المسؤولية في عملية التصدي تقع على عاتق الجميع ولا تقتصر على جهة محددة، فالمعركة تستلزم مشاركة الجميع، ما يخلق تحديا يتمثل في افهام واقناع الرأي العام بكل التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والأطباء من اجل تجنب السيناريوهات الأسوأ والتي شهدنا الكثير منها في دول عدة، علما ان التشدد مطلوب في الكثير من الأحيان إضافة إلى الاضاءة على الجانب النفسي والعمل على تقويته ايجابيا من اجل الحفاظ على مناعة عالية في مكافحة الفيروس.
ما هو تقييمك لأداء الاعلام المحلي؟
في المشهد الاعلامي اللبناني كنا أمام أداء جيد نسبيا، استطاعت وسائل الاعلام ان تواكب بالشكل المطلوب وان تلعب دورا توعويا ، في شرح كل ما يتعلق بهذه الجائحة والتركيز على ضرورة البقاء في المنزل والتزام الحجر المنزلي ، والتركيز ايضا على ضرورة الإبلاغ عن اي اصابة محتملة ، وان لا يكون هناك موانع في الاعلان عن الحالات والتعاطي معها من منطلق انساني، اضافة الى فتح الهواء لأطباء مختصين ،في مجالات الامراض الجرثومية السارية والمعدية ، وتخصيص جانب من الحلقات ايضا مع اخصائيين في علم النفس من اجل التوجيه بشكل علمي في طريقة التعاطي مع هذه المرحلة الصعبة على صعيد العائلة الواحدة. 
عدد (ي) أخطاء مهنية تحصل في هذه الأزمة
الوقوع في فخ الاخبار الكاذبة والشائعات المغرضة اضافة الى تشويه المعلومات واثارة اجواء من الخوف والهلع بين الناس، وعدم التقيد بالإجراءات والتراخي في عملية الالتزام، من قبل الصحافي نفسه الذي يفترض ان يقدم نموذجا في هذا الاطار ، مع العلم ان العديد ايضا من وسائل الاعلام حاولت تسييس المشهد ما انعكس سلبا على الرأي العام، اضافة الى فتح الهواء لمن ليس مخولا بتقديم وشرح جوانب كثيرة من هذه الجائحة.
عدد (ي) ٣ محاور/مواضيع قمت بمعالجتها/طرحها اعلاميا خلال الأزمة
منذ انتشار الوباء تحولت كل حلقات النقاش تقريبا الى حلقات توعوية مع اطباء متخصصين من مجالات متعددة، ركزت في الكثير من هذه الحلقات على شرح مفصل لهذا الفيروس كما فتحت حيزا كبيرا للجانب النفسي وكيفية الاستفادة من مرحلة الحجر المنزلي بطريقة ايجابية، الى جانب التوعية في ضرورة ممارسة الحياة بشكل صحي وسليم لناحية الرياضة ونوعية الغذاء السليم الواجب الحفاظ عليه، كما افردت مساحة للإضاءة على نماذج ناجحة جدا استطاعت تجاوز الانتشار الكبير لهذه الجائحة باقل الخسائر الممكنة، مع الإضاءة على جوانب كثيرة متعلقة بالصحة النفسية للأطفال وكبار السن مع تقديم كل المعلومات الجديدة المتعلقة بالعلاجات الممكنة.
عدد (ي) ٣ أعمال صحفية حول هذا الموضوع أنجزها زملاء في المهنة استرعت انتباهك
أستطيع القول انه وبما تسنى لي من وقت، اعجبت جدا بتجربة المؤسسة اللبنانية للإرسال التي افردت مساحة كبيرة في نشرتها المسائية لتغطية كل ما يتعلق بهذه الجائحة. أتت التغطية مسؤولة ومتكاملة.


[1]إعلامية- لبنان

svg1 min read

Leave a reply

en_USEnglish